ما الذي يحدث في الأهلي يا كابتن بيبو؟

يومياً بعد يوم يسير مجلس إدارة الأهلي إلى الفشل بخطى ثابته، ليس فقط من بسبب خسارة بطولة دوري أبطال إفريقيا أو تراجع النتائج، فكل هذه الأمور عرضية لفترة وستنتهي والمارد الأحمر قادر على العودة أقوى مما كان عليه، هذا ما نثق ونتأكد منه.

لكن الأزمة الحقيقة ليست القلق على عودة الأهلي للفوز لكن الأزمة الحقيقية نلمسها في حالة التضارب التي يعيشها النادي خلال الفترة الحالية، تخبط إداري وفشل في إدارة ملفات الكرة من تعاقدات، أو استقدام مدير فني جديد، فشل في إعادة لجنة الكرة، مشاكل في لجنة التعاقدات وصراعات، وأحداث لم تعد جماهير الأهلي تتحمل حدوثها في الفريق، وكانت سبباً كبيراً في حالة الغضب على رئيس النادي السابق المهندس محمود طاهر.

اليوم أيضاً أعلن الكابتن علاء ميهوب الاستقالة رسمياً من رئاسة اللجنة الفنية رغم أن النجم السابق للأهلي كان حاضراً وبقوة في تعاقدات الأهلي خلال الأعوام الماضية حيث رشح أزارو للأهلي على سبيل المثال وعدد آخر من اللاعبين وأصبت نجاحاً كبيراً في هذا المنصب وبعض اللاعبين الذين رفض النادي التعاقد معهم كانوا في الأساس ترشيح ميهوب مثل عبد الله بكري لاعب سموحة وبيراميدز.

استقالة ميهوب لم تكن مفاجئة فالرجل سبق وحاول تقديم استقالته في سبتمبر الماضي لأسباب ذكر منها «اعتراض من جانبه على فكرة دمج اللجنة الفنية مع لجنة التعاقدات بالنادي«، لكنه عاد من جديد ليقدم الاستقالة رسمياً اليوم لأسباب تشبهها تماماً «تقدمت باستقالتي من منصبي لأن فاللجنة الفنية في الفترة الماضية لم يكن لها دورًا مؤثرًا، لذلك فضلت الانسحاب في هدوء وسأعود لمجال التدريب من جديد».

ما الذي يحدث أصبح هو السؤال الذي يشغل بال الجماهير أكثر من التعاقدات أو غيرها، في اليوم الواحد يمكن أن تقرأ أخبار عن استقالة حسام غالي، ومحمد فضل اعتراضاً على وجود هيثم عرابي، ثم نقرأ أخبار ومعلومات عن تجميد «عرابي»، وعودة فضل وغالي.

حتى اليوم ومنذ إقالة كارتيرون مضى شهرا ولم يتعاقد الأهلي مع مدير فني، في الوقت الذي تخرج أنباء عن التعاقد مع ستيف بروس ثم التراجع عن إتمام التعاقد بسبب غضب الجماهير، منذ متى والجماهير تدير الكرة داخل النادي؟

ما الذي أحرز من تقدم في ملف الكرة بالأهلي منذ الخسارة أمام الترجي ومن بعده أمام المقاولين العرب، سوى التعاقد مع أسهل صفقتين محمود وحيد ومحمد محمود، حتى الأن لم يتعاقد النادي مع لاعب إفريقي، ولا جناح جديد قوي ولا لاعب وسط مدافع، ولا حتى مدير فني.

ما الذي ينتظره مجلس إدارة الأهلي خسارة جديدة في الدوري، هل شاهد أعضاء مجلس الإدارة والكابتن الخطيب أفضل لاعبي الكرة في تاريخ مصر، مباراة الأمس أمام جيما الإثيوبي والأداء العجيب للنادي الأهلي ومع ذلك لم يقدم النادي حتى يوماً حلاً أو اسما كمدير فني جديد فمتى سيتعاقد معه.

اليوم رحل علاء ميهوب، ومن قبله يساوم محمد فضل وحسام غالي الأهلي ويقتحمان اجتماع مجلس الإدارة في سابقة نادرة، رفضاً لتعيين هيثم عرابي، كل ذلك أمام عين الكابتن الخطيب يتابعها كما نتابعها وفي النهاية لم يتحرك.

15 يوماً على نهاية ديسمبر وبداية فترة الانتقالات في يناير وكان من الأفضل إنهاء أهم تعاقدات الأهلي قبل الشهر لتكون جاهزة للمشاركة مباشرة مع الفريق خاصة وأن الأهلي لن يتوقف عن لعب المبارايات أمام بيراميدز والزمالك والإسماعيلي وفي بطولة إفريقيا كل ذلك في يناير ومع ذلك لم يحدث أي تحرك وكأن مجلس الإدارة لا يرى ما يحدث داخل الفريق ولا يرى الأزمة التي يعيشها، أي فوضى تلك التي خلقها مجلس إداراتك في الأهلي يا كابتن بيبو.

 

 

-الإعلانات-