المحترفون المصريون فى أوروبا.. «حبّة فوق وحبّة تحت»

الميركاتو الشتوى يقترب بشدة، ودائما الحديث لا يتوقف عن صفقات اللاعبين الذين يرحلون من أنديتهم وينتقلون لأخرى، و«المصريون فى الخارج- محترفو أوروبا»، أغلبيتهم تراجعوا بشكل ملحوظ فى الأداء الفنى، بعد انكسارهم فى كأس العالم، وحصولهم على «صفر المونديال»، باستثناء محمد صلاح، الذى استعاد مستواه سريعا، مع ليفربول، بعد الانخفاض الحاد الذى أصابه عقب بطولة العالم. «محترفو أوروبا» ينطبق عليهم أغنية الفنان الشعبى الكبير، أحمد عدوية، عندما غنى «حبة فوق وحبة تحت»، فنجد من يطلق عليهم المتألقون، والآخرين على حافة الهاوية.

-الإعلانات-