نتائج «سماكداون»: مفاجآت بالجملة وتتويج بطلًا جديدًا لـ WWE (فيديو)

شهد عرض «سماكداون» هذا الأسبوع مفاجآت كبيرة، إذ بدأ بدخول بطل الـ WWE أيه جي ستايلز للحلبة للحديث عن مواجهته لبروك ليسنر، بطل اليونفرسال، في عرض «سرفايفر سيريس» القادم، لتكن المفاجأة الأولى ظهور وكيل أعمال «ليسنر»، بول هيمان ليواجه «ستايلز».

وأثناء حديث «ستايلز» عن قدرته على هزيمة «ليسنر»، رغم خسارته أمامه في العرض نفسه العام الماضي، ذكر فوزه على دانيال براين قبل بضعة أسابيع، ليفاجأ بخروج الأخير إلى الحلبة ليشتبك معه ليتحول المشهد إلى فوضى تطلبت دخول عددًا من الحكام بالإضافة إلى شين مكمان للحلبة للفصل بينهما، وعقب عودتهما للكواليس اشتبك الثنائي مجددًا ليعلن شين مكمان عن إقامة مباراة بينهما في ختام العرض على حزام الـ WWE.

وفي المباراة، استطاع دانيال براين استغلال إصابة الحكم أثناء أحداث النزال، ليوجه ضربة غير قانونية لـ«ستايلز» تحت الحزام، لم يراها الحكم، قبل أن يضربه بركبته في وجهه ويثبته، لينجح في الفوز باللقب. وعقب المباراة لم تتوقف اعتداءات «براين» على «ستايلز» واستمر في ضربه في ظل عدم قدرة الأخير على الدفاع عن نفسه، فيما يبدو أن هذا سيكون تحولًا في شخصية دانيال براين في الفترة القادمة ليتخلى عن شخصية المصارع الطيب ويتقمس دور المصارع الشرير.

على الجانب الآخر، كشفت المدير العام للعرض، بايج، عن عدم قدرة بطلة القسم النسائي، بيكي لينش، على مواجهة روندا راوزي، بطلة «راو» للسيدات، في «سيرفيفر سيريس» عقب إصابته في وجهها بشدة أثناء الغزو الذي قادته لعرض «راو» الليلة السابقة، ومعاناتها من ارتجاج شديد في المخ، رفض بسببه الأطباء السماح لها بالقتال في العرض الشهري.

وطلبت «بايج» من «لينش» اختيار بديلة لها من عضوات القسم النسائي للعرض لتحل محلها في النزال ضد روندا راوزي، وبعد استدعاء جميع المصارعات إلى الحلبة، اختارت «لينش» أن تعوضها صديقتها السابقة شارلوت فلير، قبل أن تحتضنها في مفاجأة جديدة، إذ جمعتهن عداوة كبرى خلال الفترة الماضية.

وبذلك يبقى الفريق النسائي لعرض «سماكداون» بمكان خالي، إذ كانت شارلوت فلير هي قائدة الفريق، وينتظر معرفة من سيعوضها في الفريق.

نتائج «سماكداون»

جيف هاردي يفوز على أندرادي سين ألماس

راي ميستريو يفوز على ذا ميز

ذا بار يفوزان على نيو داي

-الإعلانات-