كيف دفع الأهلي ثمن سوء تخطيط مجلسي «طاهر والخطيب»؟

“تسلمنا من المجلس السابق قائمة بها 26 لاعبا، و4 أماكن فارغة، لم يكن هناك أي فرصة للتغيير، لكن تحررنا الآن من القائمة، وسنقوم بفتح كل الملفات، سنقوم بإعادة بناء الفريق في يناير المقبل بناء قوي، الأمر حتمي، وسنقوم بإعادة هيكلة إدارة قطاع الكرة بما تتطلبه المرحلة المقبلة” محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي.

في الأول من ديسمبر الماضي أي قبل ما يقرب من عام فاز محمود الخطيب بمنصب رئيس مجلس إدارة الأهلي بعد منافسه شرسة مع الرئيس السابق للنادي محمود طاهر، ووسط دعم كبير جداً من الجماهير والجمعية العمومية التي رأت في «لاعبها التاريخي» فرصة كبيرة لاستعادة ما سبق وحققه الفريق فترة وجود «بيبو كنائب لرئيس النادي».

كانت خسارة بطولة إفريقيا 2017 تلوح في الأفق الجماهير غاضبة وبادرة الأمل الوحيدة ذلك التحدي الجديد الذي تخوضه مع لاعبها السابق، بل وصل الأمر أن بعض الجماهير تمنت أن يخسر محمود طاهر لقليل فرصة في مواجهة الخطيب، لكن على عكس التوقعات تماماً جاء الأمر مخيباً للآمال.

خسر الفريق النسخة الأسهل من دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي رغم الفوز في القاهرة 3-1، وبعيداً عن العوامل الأخرى غير الفنية، فإن الكابتن محمود الخطيب أثار بعض النقاط الهامة في خسارة الفريق أهمها القائمة.

في يناير الماضي امتلك الأهلي فرصة ذهبية لتعديل أوضاعه تماماً الفريق في أفضل مستوى وجهاز فني مستقر، فبدلاً  من تدعيم الفريق ببعض اللاعبين بدأت لجنة الكرة اتخاذ إجراءات من بعضها إعارة اللاعبين إلى السعودية، ويمكن سرد حقيقة ما فعلت إدارة الأهلي تحت قيادة الكابتن الخطيب في النقاط التالية.

تصريحات المدير الرياضي للأهلي..

في الخامس من يناير الماضي قال عبد العزيز عبد الشافي المدير الرياضي بالأهلي، إن ناديه جمع مليون و100 ألف دولار من إعارة 3 لاعبين إلى أندية سعودية، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وأعار الأهلي عماد متعب لصفوف التعاون السعودي، وأحمد الشيخ لفريق الاتفاق، بينما انتقل مؤمن زكريا لصفوف أهلي جدة.

وقال عبد الشافي في تصريحات للمركز الإعلامي لناديه ” مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب ولجنة الكرة والجهاز الفني أتاحوا الفرصة لبعض اللاعبين خلال الـ ٦ أشهر المقبلة للاحتراف الخارجي، والحصول على فرصة المشاركة بشكل كامل”، لافتا إلى أن المقابل المادي الذي حصل عليه الأهلي وأيضا اللاعبون نظير هذه الانتقالات يعد جيدا للغاية.

وأضاف “لجنة الكرة والجهاز الفني درسوا كافة الجوانب الفنية وآثار رحيل هؤلاء اللاعبين على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، واتضح أن المكاسب الفنية للأهلي واللاعبين ستكون إيجابية لعدة أسباب”.

وعدد الأسباب قائلا “حصول اللاعبين المعارين على فرصة المشاركة بشكل كامل، فضلا عن أن  الفريق سيخوض تدريباته بعدد أقل؛ مما يعطي الجهاز الفني ميزة العمل وتنفيذ أفكاره بشكل أفضل”.

وأردف ” وجود ٢٨ لاعبا في المران أفضل من أن يكون هناك ٣٦ لاعبا، وأيضا يخلق هذا الأمر منافسة كبيرة بين اللاعبين للحصول على ثقة الجهاز الفني”.

وتابع “الأهلي حقق مقابل مالي وصل إلى مليون و١٠٠ دولار نظير انتقال الثلاثي خصوصا أن الأهلي يملك في بعض مراكز اللاعبين الذين رحلوا 5 لاعبين، مما يعني أن تقليل العدد سوف يحدث انتعاشة كبيرة في المنافسة، وأيضا يخفف من الضغوطات الواقعة على الجهاز الفني ويمكن النادي من الاستثمار بشكل جيد في لاعبيه.

 

في يناير خرج من الأهلي عماد متعب، وعمرو بركات، مؤمن زكريا، وأحمد الشيخ، وحسين السيد، وصالح جمعة، مع العلم أن هؤلاء اللاعبين كان الفريق في حاجه لهم، في المقابل استمر كل من صبري رحيل، كريم نيدفيد، باسم علي، محمد نجيب، أكرم توفيق، ميدو جابر، أحمد حمودي.

وفي المقابل رفض الأهلي تدعيم الفريق بـ3 صفقات على الأقل بسبب المقابل المادي، رغم ارتفاع أسعار اللاعبين منهم محمد عنتر، ومهند لاشين من الأسيوطي بعد الاتفاق على كل شئ، وأيضاً التعاقد مع مدافع قوي للفريق ولاعب وسط مدافع.

فكيف كانت النتيجة؟ تعادل الأهلي مع الترجي وخسر من كمبالاسيتي بدوري أبطال إفريقيا خرج الأهلي من الكأس على يد الأسيوطي، وخسر من الزمالك في الدور الثاني، واكتفى بالفوز بالدوري.

انتهى الموسم وبدأ الأهلي التفكير في التعاقد مع مدرب جديد خلفاً لحسام البدري الذي استقال بسبب تراجع النتائج، منتصف مايو 2018 أي أن مجلس إدارة الأهلي لديه فرصة عظيمة في بناء الفريق بعدما فشل في تدعيمه في يناير 2018.

تعاقد الأهلي مع الفرنسي باتريس كارتيرون وبدأ الحديث عن موسم الانتقالات داخل النادي.

قائمة الأهلي في الموسم الجديد.. وتساؤلات؟

لجنة الكرة بالنادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب والكابتن عبد العزيز عبد الشافي والكابتن علاء عبد الصادق كانت ترى أن قائمة جيداً.

  • عانى الأهلي من زيادة في عدد اللاعبين حيث اضطر لتسجيل 8 لاعبين بفريق الشباب “صلاح محسن – كريم نيدفيد – ناصر ماهر – باكاماني ماشامبي– محمود الجزار – أحمد ياسر ريان – أحمد حمدي – أكرم توفيق” ووضع البعض الآخر علي قائمة الانتظار “جونيور أجايي – عمرو جمال – عمرو بركات ” ، كما ضمت أحمد الشيخ وأحمد حمودي قبل دقائق من إغلاق القيد حيث فشلت إدارة التعاقدات في تسويقهم ورفض بعض العروض التي تقدمت لضمهم لضعف القيمة المالية للعروض والمغالاة المادية من جانب الفريق  أو لعدم تلقي عروض لبعض منهم.
    أين كانت لجنة الكرة من تلك الأزمة؟

 

  • واجه الأهلي مشكلة كبيرة في الدفاع ومنتصف الملعب بسبب الإصابات وعدم وجود بديل لحسام عاشور ورحيل عبد الله السعيد عن الأهلي.

 

أين كانت لجنة الكرة من تلك الأزمة؟
 

  • فشل الأهلي في التعاقد مع حسين الشحات، وعبد الله بكري، محمد مجدي قفشة، مهند لاشين، محمود متولي، محمد فتحي، محمد حسن لاعب وادي دجلة، حمدي فتحي لاعب إنبي.

 

أين كانت لجنة الكرة من هذا الفشل؟

 

  • تعاقد الأهلي مع ساليف كوليبالي، المدافع المالي مجاناً وأحمد علاء من نادي الداخلية بقيمة  10 مليون جنيه حيث ضمه المدير الفني السابق حسام البدري قبل رحيله، ومصطفي البدري صانع ألعاب نادي أسوان مقابل مليون و800 ألف جنيه، وعمار حمدي لاعب نادي النصر مقابل 10 مليون جنيه، ويوسف الجبالي صانع ألعاب نادي الشمس في صفقة مجانية.

كانت لجنة الكرة برئاسة الكابتن محمود الخطيب حاضرة في تلك المواقف فلماذا صمت على قائمة الفريق؟

ما سبق يعني أن مجلس إدارة الأهلي على فرصتين يناير 2018 ويونيو 2018 بعد نهاية الموسم فلماذا غابت الصفقات والتعديلات على القائمة، خاصة وأن الأهلي كان أمامه فرصة كبيرة جداً لدعم الفريق، حيث خسر الفريق من كمبالا 15 مايو 2018 والموسم الجديد 17 يوليو 2018 ما يقرب من 62 يوم كانت فرصة عظيمة أمام مجلس الإدارة للتعاقد مع المدير الفني ومراجعة القائمة واختيار اللاعبين على أفضل مستوى.

الأهلي وأزمات محمود طاهر.

في بداية فترة المهندس محمود طاهر مع الأهلي والذي بدأ بفترة تخبط كبيرة أيضاً خاصة في الصفقات وقائمة الفريق والمدربين.

في الموسم الأول لمحمود طاهر 2014-2015،كلا من مؤمن زكريا،باسم على،محمد رزق،محمد فاروق،لؤي وائل، الاثيوبي صلاح الدين سعيد،شريف حازم،اسلام رشدي،حسين السيد ة”عودة من الاعارة”،حسام غالي “عودة من اعارة”، النيجيري بيتر ايبيموبوي، البرازيلي هندريك.

تسببت تلك الصفقات في خسارة الأهلي بطولة الدوري والكأس وهو ما أحدث غضب جماهيري كبير ليحاول المهندس محمود طاهر تعديل الموقف بالتعاقد مع كل من الجابوني ماليك ايفونا،احمد حجازي،أحمد الشيخ،صالح جمعه،الغاني جون أنطوي،رامي ربيعة،أحمد فتحي،عمرو السولية.

ثم في الموسم التالي 2016- 2017، تعاقد الأهلي  مع النيجيري جونيو أجاي،التونسي على معلول، مروان محسن،محمد الشناوي، محمد ميدو جابر،واستعاد كلا من كريم نيدفيد و محمد حمدي زكي و أحمد رمضان بيكهام من الاعارات.

حصل محمود طاهر في فترة تواجده على الدوري 3 مرات، وكأس مصر مرة واحده والسوبر المصري مرتين، والكونفدرالية في المقابل خسر بطولة الدوري مرة والكأس مرتين، والسوبر الإفريقي والكونفدرالية، ودوري أبطال أفريقيا.

دفع الأهلي في عهد محمود طاهر تضارب كبير في الإدارة الفنية ودخل فريق الكرة في أزمات، فيكفي أن تلك الفترة فقد غير الأهلي 7 مدربين، محمد يوسف، فتحي مبروك، عبد العزيز عبد الشافي، بيسيرو، جاريدو، مارتن يول، وحسام البدري.

في السنه الأولى لمحمود الخطيب لم يتغير الأمر كثيراً صفقات ضعيفه وتغييرات فنية وتشابه أخر هو وجود عبد العزيز عبد الشافي وعلاء عبد الصادق على رأس الإدارة الفنية رغم فشلهم في فترة محمود طاهر.

 

 

-الإعلانات-