ماذا لو احتكم الأهلي والترجي لركلات الترجيح؟ (7 مشاهد في تاريخ الأهلي أمام أندية الشمال)

انتصار بثلاثة أهداف مقابل هدف حققه الأهلي في لقاء الذهاب للدور النهائي لرابطة دوري أبطال أفرقيا 2018 بملعب برج العرب بالاسكندرية، على حساب نظيره الترجي الرياضي التونسي، حيث يكفي بطل مصر التعادل أو الخسارة بفارق هدف من أجل التتويج بالأميرة السمراء للمرة التاسعة في تاريخه.

ولكن ماذا لو احتكم الفريقان لركلات الترجيح؟

الاحتكام لركلات الترجيح يشترط فوز الترجي بثلاثة أهداف قابل هدف وهي نفس النتيجة التي خسر بها لقاء الذهاب بالاسكندرية.

الأهلي خاض ركلات الترجيح أمام أندية الشمال الأفريقي بمشواره القاري في 7 مرات بواقع 3 مرات بدوري الأبطال و3 أيضاً بالسوبر، ومرة وحيدة بمنافسات الكونفدرالية.

الاخفاقات

أولاً: خسارة أمام الوفاق في 1988

أول ركلات ترجيح تطيح بالأهلي أمام فريق عربي من الشمال الأفريقي كان في عام 1988 وبطولة أفريقيا للاندية أبطال الدوري، حيث ودع الأهلي منافساتها من الدور نصف النهائي على يد وفاق سطيف الجزائري، ففاز كل فريق بملعبه بهدفين ليحتكم الفريقان لركلات الحظ التي أدارت وجهها لبطل مصر.

 

ثانياً: وداع مبكر على يد الترجي

يودع الأهلي بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1990 من دور الـ 16 على يد الترجي الرياضي التونسي، بعد تعادل سلبي في تونس ومصر بلقائي الذهاب والاياب، وابتسام ركلات الترجيح لمصلحة فريق باب سويقة.

 

ثالثاً: خسارة السوبر أمام الوفاق

ويخسر الأهلي السوبر الأفريقي 2015 على يد وفاق سطيف الجزائري بملعب الأخير بعد نهاية الوقت الأصلي بتعادل دراماتيكي بهدف لكل فريق، ليتواصل سيناريو الاخفاق الأهلاوي أمام أندية الشمال الأفريقي في ركلات الترجيح.

رابعاً: وداع مفاجىء على يد المغرب التطواني

ويودع الأهلي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2015 من دور الـ 16 على يد المغرب التطواني المغربي، حيث فاز كل فريقه بملعبه بهدف نظيف، وتحكم ركلات الترجيح بمفاجأة من العيار الثقيل وتأهل بطل المغرب على حساب المارد الأحمر.

الانتصارات

خامساً: تتويج بالسوبر على حساب الجيش المغربي

يتمكن الأهلي بواسة حارسه المخضرم عصام الحضري من التتويج بسوبر أفريقيا 2006 على حساب الجيش الملكي المغربي بركلات الترجيح بملعب القاهرة بعد تعادل سلبي في الوقت الأصلي والاضافي للمواجهة.

 

سادساً: تتويج جديد بالسوبر على حساب نجم تونس

من جديد يتألق عصام الحضري ويمارس هوايته المفضلة في التصدي لركلات الترجيح ويقود الأهلي للقب السوبر الأفريقي 2007 على حساب النجم الساحلي بعد تعادل الفريقان سلباً في الوقت الأصلي والاضافي للمباراة التي استضافتها دولة اثيوبيا.

سابعاً: تفوق على الأفريقي برادس

من قلب ملعب رادس ينجح الأهلي في خطف التأهل لمرحلة المجموعات لمنافسات الكونفدرالية 2015 بركلات الترجيح، بعد أن خسر بهدفين مقابل هدف في نتيجة لقاء الاياب لدور الـ 16 الاضافي أمام الأفريقي التونسي وهي نفس النتيجة التي فاز بها بطل مصر بملعب السويس.

 

 

 

 

 

 

 

-الإعلانات-