الأهلي والترجي..صراع المدرب «الأجنبي» و «المحلي» في النهائي الأفريقي

يستعد الأهلي لخوض نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، للمرة الـ 12 في تاريخه، وذلك عندما يحل ضيفا علي الترجي التونسي غدا الجمعة علي ملعب ‘رادس’ بالعاصمة التونسية، في إياب المباراة النهائية.

وكان الأهلي قد فاز علي الترجي في لقاء الذهاب الذي أقيم الجمعة الماضي علي ملعب الجيش ببرج العرب في الإسكندرية، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، حيث يحتاج المارد للتعادل فقط أو حتي الخسارة بفارق هدف واحد، لضمان التتويج باللقب القاري للمرة التاسعة في تاريخه، وتعزيز رقمه القياسي في عدد الفوز بالبطولة.

الأهلي سبق له بلوغ المباراة النهائية لدوري الأبطال الإفريقي، 11 مرة من قبل، حيث نجح في حصد اللقب 8 مرات – رقم قياسي – أعوام 1982 و1987 و2001 و2005 و2006 و2008 و2012 و2013، فيما فشل بطل مصر في الفوز بالنهائي ثلاث مرات أعوام 1983 و2007 و2017.

ونجح الأهلي في التتويج باللقب الإفريقي أربع مرات تحت قيادة المدرب الأجنبي، بجانب أربع مرات مع المدرب الوطني، فيما خاض الأهلي المباراة النهائية لدوري الأبطال خمس مرات من قبل بإدارة مدرب أجنبي وهو البرتغالي مانويل جوزيه، بجانب ستة نهائيات مع المدرب الوطني بواقع نهائيين مع محمود الجوهري، ونهائيين مع حسام البدري، ونهائي مع كل من محمد يوسف المدرب العام الحالي في الجهاز الفني للفريق، وأنور سلامة.

بلغ الأهلي نهائي دوري أبطال إفريقيا لأول مرة، عام 1982، تحت قيادة المدير الفني محمود الجوهري، وحصد المارد الأحمر اللقب علي حساب فريق أشانتي كوتوكو الغاني، بعد الفوز في لقاء الذهاب بالقاهرة بثلاثية نظيفة، والتعادل إيابا في غانا بنتيجة 1 – 1.

وفي العام التالي مباشرة، بلغ الأهلي أيضا نهائي دوري الأبطال الإفريقي، وواجه فريق أشانتي كوتوكو مرة أخري، ولكنه خسر اللقب تحت قيادة المدير الفني محمود الجوهري بعدما تعادل في القاهرة ذهابا بدون أهداف، ثم خسر إيابا في غانا بهدف دون رد.

وبعد أربعة أعوام، عاد الأهلي وتأهل لنهائي دوري الأبطال تحت قيادة المدير الفني أنور سلامة، وحصد اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز علي الهلال السوداني إيابا في القاهرة بهدفين دون رد، بعد التعادل ذهابا في السودان بدون أهداف.

وغاب الأهلي عن التتويج الإفريقي لسنوات طويلة، إلي أن عاد وحصد اللقب عام 2001 تحت قيادة مديره الفني البرتغالي مانويل جوزيه، بعد الفوز علي صن داونز الجنوب إفريقي بثلاثية نظيفة في لقاء إياب الدور النهائي بعد التعادل ذهابا في جوهانسبرج بدون أهداف.

واستمر الأهلي بلوغ النهائي الإفريقي تحت قيادة مانويل جوزيه، حيث حدث ذلك أربع سنوات متتالية أعوام 2005 و2006 و2007 و2008، فتوج الأهلي باللقب ثلاث مرات أعوام 2005 علي حساب النجم الساحلي التونسي بعد التعادل ذهابا في سوسة بدون أهداف، والفوز إيابا في القاهرة بثلاثية نظيفة، ثم حصد اللقب عام 2006، علي حساب الصفاقسي التونسي، إذ تعادلا في القاهرة ذهابا بنتيجة 1 – 1، ثم فاز الأهلي علي ملعب رادس بهدف نظيف.

وخسر الأهلي لقبه المفضل في عام 2007، أمام النجم الساحلي التونسي، بعدما تعادلا ذهابا في سوسة بدون أهداف، ثم خسر الأهلي اللقب في القاهرة بنتيجة 1 – 3 أمام بطل تونس، ولكن الأهلي لم يتأخر كثيرا فعاد وحصد اللقب القاري عام 2008 بعد الفوز علي القطن الكاميروني في ذهاب النهائي بهدفين نظيفين علي إستاد القاهرة، ثم التعادل إيابا في الكاميرون بنتيجة 2 – 2، وكل ذلك مع المدرب مانويل جوزيه.

بعد أربعة أعوام، تأهل الأهلي إلي النهائي الإفريقي تحت قيادة مديره الفني حسام البدري، حيث حصد الأهلي اللقب علي حساب الترجي التونسي، بعد التعادل في الإسكندرية 1 – 1 ذهابا، ثم الفوز علي ملعب رادس إيابا بنتيجة 2 – 1.
وللعام الثاني علي التوالي، نجح الأهلي في التتويج باللقب الإفريقي تحت قيادة المدير الفني محمد يوسف، بعد الفوز علي أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي بهدفين نظيفين إيابا في القاهرة، بعد التعادل ذهابا بنتيجة 1 – 1.. وفي عام 2017 تأهل الأهلي للمرة الـ 11 في تاريخه للنهائي الإفريقي، مع المدرب حسام البدري، ولكنه خسر اللقب لصالح الوداد المغربي الذي تفوق في لقاء الإياب بالمغرب بهدف نظيف، بعد التعادل ذهابا في الإسكندرية بنتيجة 1 – 1.

ونجح الأهلي للعام الثاني علي التوالي في بلوغ المباراة النهائية للمسابقة القارية، ولكن هذه المرة تحت قيادة الفرنسي باتريس كارتيرون الذي يعد المدرب الأجنبي الثاني في تاريخ الأهلي الذي يصعد للنهائي بعد مانويل جوزيه، وقد يكون الأجنبي الثاني أيضا الذي يحقق اللقب القاري بعد جوزيه.

أما الترجي التونسي، فيخوض الآن النهائي الإفريقي السابع في تاريخه، أمام النادي الأهلي، فيما حصد الفريق الملقب بالدم والذهب البطولة القارية مرتين فقط، إذ خاض الترجي النهائيات الستة الماضية تحت قيادة فنية لمدربين وطنيين.
وخاض الترجي النهائيات الستة الماضية في دوري أبطال إفريقيا مع ثلاثة مدربين محليين فقط، وهم ‘فوزي البنزرتي ‘عامي 1994 و2010’، ويوسف الزواوي ‘عامي 1999 و2000’، ونبيل معلول ‘عامي 2011 و2012’.. وسيكون معين الشعباني المدير الفني الحالي للترجي هو رابع مدرب محلي يقود الفريق في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

-الإعلانات-