موقعة رادس.. كيف سيتأثر الترجي والأهلي بالغيابات وكيف يفوز كارتيرون؟ (تحليل بالصور)

يلتقي مساء الجمعة فريقي الأهلي والترجي على الملعب الأوليمبي برادس في إطار مباراة العودة في نهائي دوري أبطال أفريقيا، فوز الأهلي بأي نتيجة أو تعادله بأي نتيجة أو الهزيمة بفارق هدف أو الهزيمة بفارق هدفين بشرط تسجيل أكثر من هدف كلها احتمالات تؤدي إلى تتويج الأهلي باللقب الأفريقي الغائب عن خزائن الأهلي منذ خمس سنوات.

يحيط بالمباراة العديد من المناوشات الإعلامية والمناوشات الخاصة بإدارات الأندية سواء الترجي أو الأهلي والعديد من العقوبات التي توقع وأخري تٌرفع..لكن ماذا عن الجانب الفني في لقاء العودة ؟

بداية صاحب الأرض والجمهور فريق الترجي يغيب عن صفوفه للإيقاف كل من لاعب الوسط الكاميروني فرانك كوم والمدافع شمس الدين الزوادي، بينما يعود أيمن بن محمد من الإصابة وعلى الأرجح سيعود هيثم الجويني من الإصابة ولكن المؤكد عودة بن محمد ليلعب في الجبهة اليسري بدلا من حسين الربيع.

هيثم الجويني سيكون بديلًا مناسبًا لطه ياسين الخنيسي الذي ينفخض أداؤه مؤخرًا، لاعب الصفاقسي السابق والترجي الحالي لم يسجل أي هدف في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم في 12 مباراة لعبها على عكس الموسم الماضي الذي سجل فيه الخنيسي 7 أهداف في 9 مباريات لعبها الترجي في دوري أبطال أفريقيا.

أما في الناحية الدفاعية فسيعوض اليعقوبي غياب الزوادي، الزوادي لم يكن موفقًا في المباريات الأخيرة لذا في رأيي غيابه سيفيد الترجي ويضر الأهلي خاصة أن اليعقوبي يجيد لعب الكرات الرأسية سواء في الركلات الركنية أو في الركلات الثابتة من على حدود منطقة الجزاء.

أما على مستوي خط الوسط فسيعوض الشعلالي غياب فرانك كوم على أن يحل سعد بقير محل الشعلالي في الأمام

ليكون تشكيل الترجي كالتالي :

يوسف البلايلي قدم مباراة ذهاب جيدة جدًا وكان من أفضل لاعبي الترجي، البلايلي كان أكثر اللاعبين محاولة على المرمي (5 محاولات)  وصنع فرصتين سانحتين للتسجيل، البلايلي يلعب في الناحية اليمني للأهلي أي عند نقطة ضعف الأهلي مع غياب فتحي وعدم تركيز سعد سمير في غلق أنصاف المساحات بينه وبين الظهير الأيمن تكمن نقطة قوة كبيرة للترجي خاصة مع وجود محمد هاني الأضعف من فتحي دفاعيًا.

وهي بالمناسبة نفس المساحة التي استطاع الترجي الحصول على ركلة جزاء منها في مباراة الذهاب وهي المساحة التي سجل منها وفاق سطيف الهدف الثاني في مرمي الأهلي في مباراة سطيف.

الترجي يتميز بالكرات العرضية خاصة من ناحية الدربالي واستطاع أيمن أشرف إيقافه في مباراة الذهاب ولكن تظل هذه الجبهة هي الأقوي كما تحدثنا عنها في التحليل قبل مباراة الذهاب:

تحدثنا أيضًا عن تمرير الكرات الثابتة للدربالي وهو ما تكرر أيضًا في مباراة القاهرة وعلى الأهلي الحذر منه في رادس

يستغل الترجي بقوة المساحة بين الخطوط ودائمًا ما يتحرك الشعلالي لهذه المساحة وشكل منها خطورة بعدما يتحرك الخنيسي في العمق ليسحب معه المدافع ويترك للشعلالي مساحة للتسديد وهو ما حدث في مباراة القاهرة وارتطمت الكرة بالقائم وهو ما سيقوم به سعد بقير نظرًا لدخول الشعلالي مكان كوم في الوسط وهنا تظهر خسارة كبيرة للترجي هجوميًا برجوع الشعلالي للوسط لأن بقير ليس بمهارة الشعلالي ولا بقوة تسديد كرته على المرمي.

ماذا سيخسر الترجي من غياب فرانك كوم؟

فرانك كوم من أفضل لاعبي الوسط في أفريقيا سواء في الناحية الدفاعية في استخلاص الكرة أو في تحريك الكرة للأمام وبناء الهجمات، الشعلالي لا يجيد استخلاص الكرة مثل فرانك كوم ولا يتواجد في أماكن استراتيجية تمكنه من الحصول على الكرة الثانية ولكن يكفي أن نعرف أن فرانك كوم في الأساس لم يكن موفق في مباراة الذهاب فلم يستخلص أي كرة طوال 90 دقيقة بالكامل، سعد بقير لاعب ممتاز جدًا في الركلات الثابتة.

ماذا عن غيابات الأهلي ؟

غياب أحمد فتحي كما ذكرت سيؤثر دفاعيًا بشكل واضح، هجوميًا محمد هاني أفضل من فتحي نسبيًا لكن الفوز في القاهرة بفارق هدفين يجعلك تلجأ إلى الهجمات المرتدة في مباراة رادس لذا فتحي كان سيكون الأنسب، على مستوي الناحية اليسري بالفعل غياب معلول يريح الترجي بشكل كبير خاصة أن الترجي يعاني دفاعيًا خلف الدربالي واذا أراد الأهلي التسجيل في رادس سيكون عن طريق الناحية اليمني للترجي عن طريق ميدو جابر الذي أري أنه يجب أن يبدأ وليس حمودي وهو ما حدث في مباراة القاهرة ولكن ميدو جابر لم يستغله الاستغلال الأمثل.

دفاعيًا أيمن أشرف أفضل نسبيًا من معلول لكن لا ينطلق في الهجمات المرتدة للأهلي عكس معلول وعلى سبيل المثال في مباراة القاهرة لم يلعب أيمن أشرف أي كرة عرضية في المباراة بالكامل عكس محمد هاني الذي لعب 6 كرات عرضية.

أخيرًا غياب أزارو..من يعوضه ؟

كارتيرون أمام خيارين لا ثالث لهما، الدفع بمروان محسن أو بصلاح محسن.. شخصيًا أري أن صلاح محسن هو الأفضل وليس مروان محسن، مروان محسن لا يجيد الركض في المساحات ولا يتسم بالسرعة ويجيد ضربات الرأس فقط والأهلي سيعتمد على الهجمات المرتدة وليس الكرات العرضية لأن الاستحواذ في الأساس سيكون مع الترجي، الأهلي سيلعب على الهجمات المرتدة وصلاح محسن هو الأفضل بكل تأكيد على مستوي المهارات خاصة أن دفاع الترجي يعاني على المستوي الفردي والتحامات واحد لـ واحد  أو السرعة في الركض ولكني أتوقع أن يشرك كارتيرون مروان محسن بدلا من أزارو حيث أن كارتيرون لا يحب المخاطرة ولن يخاطر في أخر لقاء في البطولة وسيبقي صلاح محسن على الدكة.

التشكيل المتوقع للأهلي هو نفس تشكيل الذهاب مع مشاركة مروان بدلا من أزارو وميدو جابر بدلا من حمودي على اليسار ويتحرك محارب لليمين ومحمد هاني بدلا من فتحي.

الأهلي يستطيع التسجيل في رادس ومن السهولة أن يستقبل أهداف أيضًا، كلمة السر ستكون الجناحين ميدو جابر ومحارب في الارتداد للدفاع والانطلاق بقوة في الهجمات المرتدة.

-الإعلانات-