بعد 9 جولات بالدوري الإنجليزي .. من يستحق لقب «فخر العرب»؟

محمد صلاح أم رياض محرز

«فخر العرب»، لقب أطلقه متابعو كرة القدم في الوطن العربي على لاعبيهم المتألقين في الملاعب الأوروبية، استحوذ عليه الجزائري رياض محرز، بعد تألقه مع فريقه السابق ليستر سيتي، الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2015-2016، قبل أن ينفرد به المصري محمد صلاح، الموسم الماضي، بأداء استثنائي.

واستطاع «محرز» في موسم تاريخي، أن يحصد لقب البريميرليج مع ليستر سيتي في مفاجأة كبرى، استحق عليها جائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي عام 2016، المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفيين الإنجليزية، بعدما أحرز في ذلك الموسم 17 هدفًا، وصنع 11 آخرين.

Image result for mahrez best player in premier league

وانتقل الفرعون المصري محمد صلاح، مطلع الموسم الماضي إلى فريق ليفربول الإنجليزي قادمًا من روما، ليبدأ مع «الريدز» موسمًا أسطوريًا له على المستوى الشخصي، رغم أن فريقه أنهى الدوري الإنجليزي في المركز الرابع، إلا أنه استطاع تحقيق لقب هداف البريميرليج بـ 36 هدفًا، وصنع 10 أهداف، ليحصد أيضًا جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي على غرار الجزائري «محرز».

Image result for salah best player in premier league

ومع بداية الموسم الحالي، انتقل «محرز» إلى مانشستر سيتي، حامل لقب البريمييرليج، في صفقة قدرت بـ 60 مليون إسترليني، ليصبح أغلى صفقة في تاريخ النادي، وأغلى لاعب إفريقي وعربي، محطمًا رقم انتقال «صلاح» إلى الريدز.

تغريدة الحساب الرسمي لمانشستر سيتي فجّرت الجدل فيما يخص لقب «فخر العرب»، حيث نشر الحساب العربي للسيتيزن، صورة «محرز» بعد أول أهدافه مع الفريق، يوم 22 سبتمبر أمام كارديف سيتي، قائلًا: «فخر العرب»، وهو اللقب الذي وصف به «صلاح» على مدار موسمه السابق.

وبعد مرور 9 جولات من الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وفي ظل صراع ليفربول ومانشستر سيتي المحتدم على المقدمة، إذ يتساوى الفريقان في عدد النقاط بـ 23 نقطة، من يستحق حتى الآن لقب «فخر العرب» بالبريميرليج؟

أهداف أكثر لـ«صلاح» ودقائق أقل لـ«محرز»

Image result for salah failed

توقع المتابعين للفرعون المصري بداية قوية مع ليفربول هذا الموسم، إلا أن أرقام «المو» جاءت مخيبة للكثيرين، مقارنة بما قدمه في الموسم الماضي بالدوري الإنجليزي، فبعد 9 مباريات شارك خلالهم في 761 دقيقة أساسيًا في جميع المباريات، سجّل 4 أهداف، وصنع هدفًا، وتسبب في ركلة جزاء، مسددًا 36 مرة، بينهم 15 على المرمى، وأهدر 6 فرص للتسجيل.

واستطاع «صلاح» تمرير الكرة خلال جميع مشاركاته 237 مرة، بنسبة 26.33 تمريرة في المباراة الواحدة، من بينهم 16 كرة عرضية، كما نجح في صناعة فرصتين للتسجيل.

على الناحية الأخرى، كانت عدد الدقائق التي لعبها «محرز» أقل من صلاح، حيث ظهر الجزائري بقميص مان سيتي بالدوري في 409 دقيقة خلال المباريات التسعة، مسجلًا 3 أهداف، ومسددًا 22 مرة، بينهم 9 على المرمى.

ونجح «محرز» في تمرير الكرة 286 مرة، بمعدل 31.78 تمريرة في المباراة، بينهم 23 كرة عرضية، و4 تمريرات بينية، و19 تمريرة طولية صحيحة، كما نجح في صناعة 3 فرص للتسجيل.

«الفانتازي» .. صلاح يتفوق

في لعبة فانتازي الدوري الإنجليزي، كان محمد صلاح «أغلى لاعبي اللعبة»، هو أكثر من حقق نقاط خلال الموسم الماضي، لذلك كان هناك إقبالًا كبيرًا من قبل المشاركين بها على ضم الفرعون المصري إلى تشكيلاتهم، في المقابل عانى «محرز» للاستحواذ على ثقة المشاركين في اللعبة لشرائه، في ظل وجود أكثر من لاعب مميز في مركزه بمانشستر سيتي، وعدم التأكد من اعتماد بيب جوارديولا عليه خلال هذا الموسم.

الفرعون المصري بدأ الفانتازي هذا الموسم كأغلى لاعب في اللعبة بـ 13 مليون، قبل أن يتراجع لـ 12.8، ثم 12.9 مليون، ولكنه احتفظ بمكانه، في حين بدأ «محرز» الفانتازي بـ 9 ملايين، قبل أن يتراجع لـ 8.6، بسبب عدم مشاركته أساسيًا في معظم المباريات.

خلال 9 جولات من البطولة، استطاع «صلاح»، المتواجد في 33% من تشكيلات اللاعبين، حصد 50 نقطة بالفانتازي، من تسجيل 4 أهداف والمساهمة باثنين آخرين، و6 مباريات بشباك نظيفة، في المقابل نجح «محرز» المتواجد في التشكيلات بنسبة 2.2% فقط، في حصد 30 نقطة، من تسجيل 3 أهداف والخروج بالشباك النظيفة في مباراتين.

وبعد الأداء المميز الذي ظهر به الثنائي العربي في آخر مباراة بالدوري الإنجليزي، إذ سجل «صلاح» هدف الفوز لليفربول أمام هدرسفيلد، وسجّل «محرز» هدفًا وصنع آخر في خماسية مانشستر سيتي أمام بيرنلي، في رأيك من يستحق الآن لقب «فخر العرب»؟

في رأيك من يستحق لقب فخر العرب في الدوري الإنجليزي حتى الآن؟

Geplaatst door ‎المصري اليوم الرياضي‎ op Zaterdag 27 oktober 2018

-الإعلانات-