بعد فضيحة ليفانتي.. الجماهير تتهم بيريز بانهيار الملكي.. ومفاوضات مع كونتي لخلافة لوبيتيجي

اشتعلت الأجواء داخل أروقة فريق ريال مدريد، الإسباني، منذ أمس، بعد خسارته أمام ليفانتي، 2/1، على أرض ملعب «سانتياجو برنابيو»، ضمن منافسات الجولة التاسعة من عمر مسابقة الدوري الإسباني «لاليجا».

وصبت جماهير النادي الملكي، غضبها في وجه فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، واتهمته بأنه السبب الرئيسي في انهيار مستوى الفريق، لتخليه عن الفرنسي، زين الدين زيدان، المدير الفني السابق للمرينجي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي رحل لفريق يوفنتوس الإيطالي خلال الميركاتو الصيفي.

أشارت الصحف الإسبانية في تقاريرها أن ريال مدريد أصابه الخراب الكروي بعد رحيل زيدان ورونالدو، في الفترة الماضية، لافتين إلى أن الجماهير الملكية، تطالب بتسريح عدد من اللاعبين وعلى رأسهم كريم بنزيمة في الميركاتو الشتوي، والتعاقد مع صفقات نارية من العيار الثقيل، تبدأ بالنجم المصري محمد صلاح، والبلجيكي إدين هازارد، ولوكاكو.

وكشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية، عن دخول إدارة نادي ريال مدريد، برئاسة فلورنتينو بيريز، في مفاوضات مع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، لخلافة جولين لوبيتيجي، المدير الفني الحالي للميرنجي.

وأضافت الصحيفة أن كونتي هو المدير الفني الوحيد من فئة الكبار، الذي يتواجد بدون فريق في الفترة الحالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ريال مدريد يمنح لوبيتيجي فرصة أخيرة حتى نهاية الشهر الجاري بمباريات ليفانتي وفيكتوريا بلزن، وأخيرًا الكلاسيكو أمام برشلونة.

وتقام مباراة الكلاسيكو بين فريقي برشلونة وريال مدريد يوم الأحد 28 أكتوبر، حيث يعاني النادي الملكي من تدهور النتائج في الليجا.

وأوضحت الصحيفة وجود اتصالات بين ممثلي أنطونيو كونتي، المدرب الإيطالي، وناديه السابق تشيلسي من أجل فسخ العقد بينهم حتى يصبح متاحاً لتدريب ريال مدريد.

وتابعت أن هناك اجتماع بين وكلاء كونتي ورومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي، لفك الارتباط بين الطرفين.

وأقال تشيلسي كونتي من منصبه قبل بداية الموسم الجاري ويطالب المدرب الإيطالي بتعويض يبلغ 10 ملايين ولكن أشارت الصحيفة أنه قد يرضى بأربعة فقط من أجل تسهيل العملية والتفرغ للتفاوض مع ريال مدريد.

وأكدت الصحيفة أن فلورينتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، ينتظر كونتي لينهي مفاوضاته مع تشيلسي، وأنه جدد الثقة في لوبيتيجي ليقود الفريق أمام فيكتوريا بلزن بدوري الأبطال فقط من أجل إعطاء المدرب الإيطالي الوقت اللازم.

يذكر أن ريال مدريد يحتل حالياً المركز السادس بالدوري الإسباني مناصفة مع إسبانيول برصيد 14 نقطة بعد مرور تسع جولات من عمر لاليجا.

الجدير بالذكر أن ريال مدريد خسر بهدفين لهدف في لقاء أمس الأول، حيث سجل كلا من خوسي لويس موراليس، وروجر مارتي سالفادور من ضربة جزاء، هدفي ليفانتي، في الدقائق 6 و13، بينما سجل مارسيلو هدف الريال الوحيد في الدقيقة 72.

-الإعلانات-