هل يشاهد الكابتن الخطيب مباريات الأهلي؟

أسئلة كثيرة يطرحها حال فريق الكرة بالنادي الأهلي، لكن من يجيب عليها، هل الأذرع الإعلامية للأهلي، التي تحولت للهجوم على كل من ينتقد أو يفكر في انتقاد أداء مجلس الإدارة، رغم الأوضاع “السيئة” التي بات بطل إفريقيا ونادي القرن يعاني منها خلال الفترة الحالية وعلى ما أظن أن الأهلي سيعاني الأمرين هذا الموسم.

بعيداً عن خلاف الكابتن الخطيب والمستشار تركي آل الشيخ، وما وصلنا إليه في الأهلي، وبعيداً عن الدفاع غير المبرر لقناة النادي الأهلي ورجال «بيبو» في الإعلام، وبعيداً أيضاً عن حالة السيولة والفوضى التي يعاني الأهلي منها وكلها مواقف يحاسب عليها مجلس إدارة الأهلي لأنها سببها في الأساس.

بعيداً عن كل ذلك هناك أسئلة ستهتم جماهير الأهلي بالإجابة عنها، خاصة من الكابتن محمود الخطيب الذي بنى مجده وشعبيته كلاعب كره ومن مجد فريق الكرة وبطولاته، سواء لاعب أو كنائب رئيس للنادي، وهو الأن في موضع الرجل الأول.

-هل قرأ الكابتن الخطيب أسماء قائمة الأهلي هذا الموسم وتابع جميع الأسماء والمستوى الفني لهم؟

 -هل شاهد الكابتن الخطيب كل مباريات الأهلي الأخيرة والمستوى الفني الذي ظهر الفريق به؟

-هل تابع الكابتن الخطيب المستوى الفني للاعبين الأساسيين والاحتياطي وما الذي يحتاجه الفريق؟

-هل شاهد الكابتن الخطيب كيف دعمت الفرق الأخرى نفسها بلاعبين متميزين يمكنهم إحداث الفارق؟

-هل يمكن أن يشرح لنا الكابتن الخطيب كيف فشل في التعاقد مع مدير فني أجنبي ولولا ترشيح “الجماهير لكارتيرون لكنا في موقف محرج؟

-هل يصح أن يتعاقد الأهلي مع مدرب بترشيح جماهيري هي من تختار بعدما رأت الفشل في التعامل مع هذا الملف؟

-هل رأي الكابتن الخطيب مستوى الهجوم في النادي الأهلي ومدى قدرتهم على تحقيق طموح الجماهير وماذا لو كان أزارو قد رحل؟

-هل يمكن للكابتن الخطيب شرح استراتيجية التعاقدات التي يتبعها الفريق وكيف دعم صفوف الفريق الأول؟

– هل يتابع الكابتن الخطيب قلق جماهير الأهلي على مستوى الفريق مع ظهور منافسين ورأس مال كبير في فرق أخرى؟

 

في حقيقة الأمر إدارة الأهلي تظهر دائماً سلوك يؤكد أنها لا تكترث بآراء الجماهير، ولا تعترف بقلقهم، صحيح أن الإدارة تتعامل بمنطق أن الجماهير تثق بنا، تثق بوجود الكابتن الخطيب، لكن الثقة وحدها لا تبني فرق مستوى الأهلي غير مطمئن واختيار الصفقات لا يمكن أن تقدم للأهلي والجماهير ما تحتاجه.

أوافق تماماً على سياسة التعاقد مع لاعبين صغار في السن وتقوية الجيل القادم في ظل الارتفاع المبالغ في أسعار اللاعبين لكن لابد أن يكون بالتوازي التعاقد مع لاعبين كبار لديهم القدرة على تعويض النقص في ظل تقدم أعمار الكثير من اللاعبين.

حتى الأن خرج عبد الله السعيد من الأهلي فمن البديل؟ أحمد فتحي اقترب من نهاية مشواره الكروي فمن البديل وهل على نفس المستوى؟ هل يراهن الأهلي على وليد سليمان الكبير في السن والغير قادر على أداء 90 دقيقة كاملة لتعويض غياب «السعيد»، هل مستوى حسام عاشور وعمرو السولية يطمئن إدارة الأهلي وترى أن الاثنين قادرين على قيادة الفريق وهل بدلائهم على نفس المستوى؟

هل مستوى مروان محسن الحالي وسن صلاح محسن الصغير في صالح الأهلي وماذا لو كان «أزارو» قد رحل عن الفريق؟

عندما فاز الكابتن الخطيب بمنصب رئيس النادي الأهلي كان مستوى الفريق جيد جداً ومستقر فنياً لم يمر بنفس ما مر به مجلس محمود طاهر الذي تسلم الفريق يلعب بمجموعة من الناشئين ويعاني الأمرين ثم كانت التعاقدات ليست على المستوى ومع هذا التراجع بدأت إدارة محمود طاهر التعاقد مع لاعبين على مستوى عالي خاصة الأجانب في الفريق، وهو موقف لم يمر به مجلس الخطيب فماذا ينتظر.

الأهلي يحتاج لصفقات وتدعيم حقيقي من لاعبين على مستوى عالي قادرين على تحقيق البطولات بما يليق بطموح جماهير النادي التي تقف وراءه دائماً، والصفقات والفوز بالبطولات والاستمرار في المنافسة وحدها قادرة على الرد على كل من يشكك في النادي.

الأهلي سيخوض الدوري وبطولة إفريقيا بقائمة في رأيي هي الأقل فنياً منذ سنوات لا يمكن أن تضمن أي شئ لنادي القرن، ومع ذلك أتمنى أن يكون رأيي خاطئ ويكون الرد بالبطولات التي يحققها النادي لإسعاد جماهيره.

 

-الإعلانات-