«محارب»: نحترم «تاونشيب» ونقدر المسئولية.. وجاهزون لإسعاد الجماهير

قال إسلام محارب؛ لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إن مباراة «تاونشيب» البتسواني مساء غدٍ، السبت، في الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا مهمة جداً.

وأوضح أن الأهلي، سافر إلى بتسوانا لهدف واضح ومُحدد؛ وهو الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاثة؛ من أجل وضع الفريق على الطريق الصحيح والصعود لقمة المجموعة والاستمرار بقوة في المنافسة على اللقب الإفريقي.

- الإعلانات -

وأكد محارب، أن لاعبي الأهلي في قمة تركيزهم؛ لتحقيق الهدف من المباراة والفوز بنقاطها الثلاثة، وأن الجميع لديهم ثقة كبيرة في أنفسهم ويُقدرون حجم المسئولية المُلقاة على عاتقهم.

- الإعلانات -

ويرى إسلام محارب أن هناك فارقاً كبيراً بين مباراة تاونشيب في برج العرب في الجولة الثالثة التي فاز فيها الأهلي بثلاثية نظيفة، وبين مباراة الغد بالعاصمة جابورون، مؤكدا أن مباراة الغد ستكون أصعب، خاصة مع اختلاف الأجواء؛ وتحديداً درجة الحرارة المُنخفضة للغاية في بتسوانا، كما أن تاونشيب سيلعب بشكل مختلف عن لقاء الذهاب.

وأكد إسلام محارب، أن مباريات العودة دائما ما تكون أصعب من مباراة الذهاب؛ لأن كل فريق يعرف كل كبيرة وصغيرة عن الآخر، ومن ثم أصبح الأهلي وتاونشيب بمثابة «كتاب مفتوح» تمام بعضهما البعض.

ورفض محارب التقليل من فريق «تاونشيب» بعدما خسر لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، موضحًا أن هذا الأمر مرفوض تمامًا في عالم الكرة، ولابد من احترام جميع المنافسين حتى يُحقق الفريق أهدافه من المباراة.

وأكد أن الأهلي يحترم أي فريق يلعب معه؛ سواء داخل أرضه أو خارجها، مُشيراً إلى أن احترام المنافس من أهم متطلبات النجاح في كرة القدم، ومتوقعاً أن يكون فريق تاونشيب شرسا جداً في لقاء الغد، خاصة أن فرق إفريقيا دائمًا ما تستغل عاملي الأرض والجمهور، وكذلك الظروف المناخية لصالحها في مثل هذه المباريات.

وتابع: «نعلم أن اللقاء سيكون صعبا، وأن المنافس سيلعب بشكل مختلف على أرضه، وسيحاول استغلال جميع الظروف لصالحه، لكننا في الأهلي عازمون على تحقيق الفوز والعودة للقاهرة بالنقاط الثلاثة، فالأهم حالياً هو الفوز بالمباراة بغض النظر عن الأداء في هذه المرحلة».

وقال محارب إن الأهلي «فريق بطولة »، ودائماً ما يواجه مثل هذه الظروف الصعبة، خاصة في إفريقيا، لكنه يعرف كيف يتعامل مع هذه المواقف، وكيف يتغلّب على هذه الظروف من أجل تحقيق أهدافه في النهاية.

وأستطرد قائلا: «في رحلة بتسوانا واجهنا ظروفا صعبة مثل رحلة الطيران الشاقة والملعب الصلب الذي تدربنا عليه مرتين، بجانب درجة الحرارة المنخفضة للغاية، لكن كلها أمور سبق أن واجه الأهلي مثلها كثيراً في رحلاته الإفريقية، وتخطّاها حتى يحقق هدفه في النهاية ولهذا أصبح نادي القرن في إفريقيا» .

وعن الارتباطات المُتتالية التي تنتظر الأهلي في الموسم الجديد والتي تبدأ يوم الخميس المقبل بمواجهة الإسماعيلي، قال محارب: «نُركّز حالياً في مباراة «تاونشيب»، ونُفكر في حصد النقاط الثلاثة؛ لأنها مهمة وحاسمة في مشوار الأهلي ببطولة إفريقيا وبعدها سنبدأ التفكير في الارتباطات الأخرى ونستعد لها جيدا».

وعن لقب أفضل بديل في مصر، قال إسلام محارب أنه لا يُفضل هذا اللقب ولا يشغل نفسه بهذه الأمور ، موضحاً أنه يكون في قمة تركيزه عندما يشارك مع الفريق في أي وقت.

واستطرد قائلاً: «المهم أن أكون مؤثرا في الفترة التي أشارك فيها، وأن يكون لي دور بعيداً عن فكرة أساسي أو بديل أو أفضل بديل في مصر، فالفوز والتأثير هو أهم ما يشغلني في هذا الأمر دون النظر لأية أمور أخرى».

ووجه محارب رسالة إلى جمهور الأهلي قائلا: «أبقوا خلفنا وادعمونا.. وادعوا لنا، فنحن لا نفكر إلا في الفوز لإسعادكم، فأنتم مصدر قوتنا وحماسنا في المباريات».

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا