إسبانيا VS روسيا – الدنمارك VS كرواتيا.. يوم المفاجآت وركلات الترجيح الحاسمة

أسدل الستار  على اليوم الثاني من منافسات دور الستة عشر في بطولة كأس العالم روسيا 2018 وحقق المنتخب الروسي مفاجأة من العيار الثقيل وأقصي أسبانيا بطل العالم 2010 وفي المباراة الأخري كان المنتخب الدانماركي ندًا قويًا للمنتخب الكرواتي الذي فاز أيضًا بركلات الترجيح، في السطور التالية نستعرض تحليلًا لأبرز الأرقام:

أسبانيا وروسيا

- الإعلانات -

- الإعلانات -

بدأ فيرناندو هيرو المباراة بالرسم التكتيكي 4-2-3-2 دي خيا في حراسة المرمي وعلى اليمين ناتشو وعلى اليسار الابا وراموس وبيكيه في عمق الدفاع أمامهم الثنائي كوكي وبوسكيتس ثم الثلاثي دافيد سيلفا على اليمين وايسكو في الوسط واسينسو على اليمين وفي الامام دييجو كوستا

في الناحية الأخري تشيرسيسف بدأ المباراة بتكتيك مغاير حيث عاد للعب بخماسي في الدفاع ماريو فيرنانديز على اليمين وزيركوف على اليسار وكوتيبوف واجناشفيتش وكودريشوف ورباعي في الوسط سميدوف وجولوفين وكوزاييف وزوبنين وفي الأمام العملاق دزويبا

  • أجاد تشيرسيسيف في المباراة ولعب على نقاط ضعف المنتخب الاسباني، روسيا كانت تلعب في الوديات قبل المونديال بخماسي في الدفاع حيث واجهت فرنسا وأسبانيا وفي مباراة النمسا الأخير عادت للعب برباعي في الخلف وهو ما ظهر أمام خصوم أقل في المستوي مثل مصر والسعودية وعاد للعب بخماسي مرة أخري أمام أسبانيا معتمدًا على الكرات العرضية لدزويبا وهو ما تسبب بالفعل في ركلة الجزاء التي سجلها دزويبا بنفسة.
  • هييرو عابه التحفظ أيضًا حيث أجري تغييرًا بنزول أسباس بدلا من كوستا على الرغم من أنه من المفترض أن يهاجم المنتخب الاسباني في اخر 15 دقيقة من عمر المباراة وهو مالم يحدث
  • سدد المنتخب الاسباني 9 كرات على المرمي سجل منها هدفًا وحيدًا بينما روسيا خلال 120 دقيقة سددت كرة واحدة على المرمي وهي كرة ركلة الجزاء فقط
  • أسبانيا اعتمدت بشكل قوي على ناحية الابا ثم الوسط ولم تعتمد على الناحية اليمني على عكس المنتخب الروسي الذي استغل ضعف الناحية اليمني لأسبانيا واعتمد عليها في أغلب هجماته

  • على الرغم من وجود دزويبا فاز المنتخب الروسي بكرة واحدة فقط بالرأس ولم تنجح خطط تشيرسيسف فأخرج دزويبا ونزل سومولوف الذي يجيد اللعب على الأرض بدلا منه
  • مرر المنتخب الأسباني الكرة 1114 مرة وهي أعلى عدد مرات تمرير في تاريخ كأس العالم مقابل 290 للروس وكانت نسبة الاستحواذ 79% للمنتخب الاسباني وهي من أعلى نسب الاستحواذ في تاريخ المسابقة

كرواتيا والدانمارك

مثل المباراة الأولي انتهت المباراة بالركلات الترجيحية على الرغم من تسجيل المنتخبين الهدف الاول في الأربع دقائق الأولي من عمر المباراة، المنتخب الدانماركي لعب المباراة بالرسم التكتيكي 4-3-3 أما الكروات فكانت 4-2-3-1.

  • المباراة كانت متكافئة الي حد كبير على عكس المتوقع بتسيد المنتخب الكرواتي للمباراة، سددت كرواتيا 20 كرة بينما سددت الدانمارك 14 كرة.
  • نسبة الاستحواذ كانت 52% للمنتخب الكرواتي مقابل 48% للدانمارك وعدد التمريرات 603 للكروات و540 للمنتخب الدانماركي
  • ايفان راكيتيتش قدم مباراة ممتازة وسجل ركلة الصعود وكان أكثر لاعبي كرواتيا تمريرًا للكرة (83 تمريرة) وكان أكثر اللاعبين حصولًا على الكرة الثانية (8 مرات) ،ثم مودريتش (80 تمريرة منها 52 في وسط ملعب الخصم) ولعب مودريتش 8كرات عرضية وهو أكثر اللاعبين لعبًا للكرات العرضية لكن مودريتش أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 115 كانت كافية لانهاء المباراة قبل الركلات الترجيحية وكان أكثر اللاعبين فقدًا للكرة (25 مرة) يسبقه الدانماركي بولسن (26 مرة)
  • تألق كاسبر شمايكل خلال اللقاء وتصدي ل 5 كرات وتصدي ل 3 ركلات ترجيح منها ركلة أثناء المباراة وركلتين في الركلات الترجيحية والحارس الكرواتي سوباسيتش تألق أيضًا وتصدي لثلاثة ركلات ترجيحية وفاز الثنائي بتقييم أعلي لاعب في المباراة وفقًا لموقع سكواكا.
  • شهدت المباراة انذار وحيد خلال 120 دقيقة كان من نصيب يورجنسن الذي أعاق رابيتش وتسبب في ركلة جزاء في الدقيقة 115.

 

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا