«سيميوني» يهاجم ميسي ومنتخب الأرجنتين عقب الخسارة المدوية أمام كرواتيا

هاجم مدرب فريق أتلتيكو مدريد، دييجو سيميوني، منتخب بلاده الأرجنتيني بعد خسارته المذلة في مونديال روسيا بثلاثية نظيفة أمام كرواتيا، ووجه انتقادات ضمنية لنجم الفريق، ليونيل ميسي، الذي لم يكن قادرا على قيادة الفريق لأي انتصار بعد التعادل في مباراته الأولى أمام أيسلندا بهدف لمثله.
وفي تسريب صوتي لـ«التشولو» خلال محادثة بينه ومساعده في أتلتيكو مدريد، خيرمان بورجوس، نشرته صحيفة (ماركا) الرياضية اليوم، قال إن المنتخب يمر «بحالة من الفوضى» طوال أربعة أعوام وليس فقط في التوقيت الحالي، مضيفا: «هناك فوضى، لا توجد قيادة لا في الاتحاد ولا المسؤولين، أرى أن الفريق ضائع».
وعن التعادل أمام أيسلندا قال لمساعده: «الفريق سيئ، لكن هذا هو منتخب الأرجنتين، اعتقد أنه سيتأهل، الآن يعتمد الأمر على أيسلندا، ألا تفوز في أي من المباراتين».
وانتقد المدرب، خورخي سامباولي لانتقاده اللاعبين عقب السقوط أمس أمام كرواتيا، قائلا: «اللاعبون هم الجانب الأهم في اللعبة، عندما يحمل المدرب اللاعبين المسؤولية سيكون بالطبع أسوأ من العكس، المدرب يشارك كثيرا في تحمل هذه الهزيمة».
وحول رأيه في ميسي والمقارنة بينه وقائد البرتغال، كريستيانو رونالدو، قال في التسريب الصوتي: «ميسي لاعب جيد للغاية، لكنه جيد للغاية لأنه بصحبة لاعبين آخرين رائعين. إذا كان عليك الاختيار بين ميسي ورونالدو للعب بفريق عادي، من ستختار؟».
وتجمد رصيد الأرجنتين عند نقطة وحيدة، مقابل ست نقاط لكرواتيا التي ضمنت التأهل، لتحتاج إلى تعادل أو هزيمة ايسلندا أمام نيجيريا اليوم للحفاظ على حظوظها قائمة في الجولة الثالثة عندما ستواجه «النسور الخضر».

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا