نقطة قوة ونقطة ضعف | نجم الدنمارك يتحدى الجدار الاسترالي

تنطلق بعد قليل مباراة الدنمارك واستراليا في إطار الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لمونديال روسيا 2018، وسيعول أحفاد الفايكنج على نجمهم الأول لتحطيم الجدار الدفاعي للكنغر والذي عانى أمامه الفرنسيون في المباراة الأولى.

وتكمن نقطة قوة المنتخب الدنماركي في لاعبه ونجم توتنهام الإنجليزي، كريستيان إريكسن، الذي سيقود خط وسط أصحاب القميص الأحمر ويعتبر مفتاح هجماته الذي سيسعى أن يحطم خط الدفاع المنظم والصلب للمنتخب الاسترالي، والذي أرهق الديوك الفرنسية في المباراة الأولى التي انتهت بنتيجة 2-1 لـ«الأزرق».

- الإعلانات -

في المقابل تكمن نقطة ضعف الدنمارك في غياب نجم وسطهم ويليام كفيست بعد إصابته في المباراة الأولى أمام بيرو بكسر في ضلوعه، وهو يعتبر نقطة قوة كبيرة في منتخب بلاده لذا فإن عدم مشاركته قد تؤثر على تماسك خط الوسط الدنماركي.

- الإعلانات -

أما المنتخب الاسترالي فتكمن نقطة قوته في خط دفاعه الذي سيبحث عن استمرار الأداء القوي، إلا أن المعركة الحقيقية ستكون في خط الوسط حيث سيسعى كل من مايل يديناك وآرون موي للسيطرة على «إريكسن».

وستكون المشكلة التي تواجه المنتخب الاسترالي هو معدل تهديفها الضعيف في البطولة العالمية حيث تملك 12 هدفًا فقط في 14 مباراة خاضتها تحت راية المونديال.

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا