موقعة حامية بين الدنمارك وأستراليا

كل الدلائل تشير إلى أن لقاء أستراليا والدنمارك، فى ثاني جولات الفريقين ضمن منافسات المجموعة الثالثة، من مونديال روسيا 2018، سيكون لقاءًا تنافسياً للغاية بين دولتين يجمعهما تاريخ كروي، وعازمتين على كتابة صفحات جديدة وناجحة في تاريخهما الكروي.

سيكون العبء ملقى على كاهل منتخب أستراليا الذي يتوجب عليه أن يحصد نقاط المباراة بعد أن سقط أمام المنتخب الفرنسي بنتيجة 2-1 في مباراته الإفتتاحية، بينما سيكون دافع ممثلي أوروبا إدراكهم بأن حصد ثلاث نقاط يعني بطاقة العبور للأدوار المقبلة.

- الإعلانات -

يشير تاريخ المستديرة الساحرة إلى مناسبتين تدفعان جماهير أستراليا للتفاؤل، فعندما كان مدرباً للمنتخب الهولندي، تغلّب مدرب أستراليا بيرت فان مارفيك عام 2008 على مدرب الدنمارك أجي هاريدي الذي كان يدير دفة منتخب بلاده النرويج أنذاك في تصفيات كأس العالم، كما فاز المنتخب الهولندي بقيادة فان مارفيك على الدنمارك بهدفين دون رد في الطريق إلى نهائي كأس العالم 2010.

- الإعلانات -

وبوسع المنتخب الأسترالي استلهام الثقة بالنفس من اللقاء الأول مع المنتخب الفرنسي، فقد أظهروا قوة واضحة ونقاط قوة وحسن تنظيم، ولكن سيتوجب عليهم الفوز في مباراتهم مع الدنمارك إن أرادوا إنعاش أملهم في تجاوز مرحلة المجموعات، ولتحقيق ذلك، يتعيّن عليهم إيجاد خلطة النجاح في الخطوط الأمامية وتحسين نجاعة الفرص التهديفية.

على الجانب الأخر يدخل المنتخب الدنماركي إلى هذه الموقعة وهو يعرف أن الفوز يعني بلوغ الأدوار الإقصائية، ويشكل غياب ويليام كفيست، الذي كُسر له اثنين من الأضلاع في المباراة أمام بيرو، انتكاسة لخطط الفريق الذي يحاول أن يعيد التوازن لخط وسطه، ولكن المؤكد هو أن المنتخب الأسترالي سيلاقي صعوبة كبيرة في اقتحام دفاعات الدنماركيين الذين حافظوا على شباكهم ساكنة في خمس مباريات متتالية.

التشكيل المتوقع للفريقان
الدنمارك: كاسبر شمايكل، يينس ستريجر لارسن، أندرياس كرايستنسن، سيمون كيار، هنريك دالسجارد، لاسي شوني، توماس ديلاني، كريستيان إركسن، بيوني سيستو، نيكولاي يورجنسن، يوسف بولسن.

أستراليا: ماثيو ريان، عزيز بيهيتش، ترينت ساينسبيري، مارك ميليجان، جوشوا ريسدون، آرون موي، توم روجيتش، مايل جيديناك، روبي كروز، تومي يوريتش، ماثيو ليكي.

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا