نقطة قوة ونقطة ضعف | «كاجاوا» يعول على مهارته وكولومبيا تنتظر «رودريجيز»

يلتقي في تمام الثانية بعد ظهر اليوم بتوقيت القاهرة منتخبي كولومبيا واليابان في افتتاحية مباريات المجموعة الثامنة لمونديال روسيا 2018، وسيأمل المنتخبان في استغلال نقاط قوتهما والتخلص من نقاط ضعفهما بغرض الحصول على النقاط الثلاثة الأولى في الطريق للتأهل للدور التالي.

وتكمن نقطة قوة المنتخب الياباني الأهم في لاعبه شينجي كاجاوا، نجم بروسيا دورتموند، والذي يصل المونديال بمستوى عال قدمه مع الأصفر والأسود، وسيسعى كاجاوا بمهاراته للتغلب على المدافع الكولومبي لنادي توتنهام هوتسبر دافينسون سانشيز، والذي قدم بدوره موسم جيد مع فريقه تميز فيه بالقوة والسرعة في الخط الخلفي.

- الإعلانات -

أما نقطة الضعف اليابانية الأبرز فستكون في خط الوسط الهجومي أيضًا، وهي كبر سن الثلاثي كيسوكي هوندا صاحب الـ 32 عامًا وتاكاشي إينوي صاحب الـ30 عامًا، بالإضافة إلى «كاجاوا» صاحب الـ29 عامًا، وهو ما سيضع علامات استفهام حول قدرتهم على مجاراة منتخب كالمنتخب الكولومبي وتنفيذ الهجمة المرتدة أمامه.

- الإعلانات -

في المقابل فتكمن قوة المنتخب الكولومبي الضاربة في لاعبه خاميس رودريجيز، نجم بايرن ميونخ الألماني، فقدمه اليسرى قادرة على تقديم العديد من الحلول كالتصويب بعيد المدى أو تنفيذ الركلات الحرة المباشرة بدقة أو التمريرات خلف خط الدفاع الياباني أو حتى تقديم العرضيات.

كذلك فإن «رودريجيز» يستطيع استغلال العرضيات بدوره برأسياته المميزة، ما يجعله أهم لاعب في المنتخب الكولومبي، بالإضافة إلى مهاجم موناكو الفرنسي راديميل فالكاو وجناح يوفنتوس الإيطالي كوادرادو.

أما ما يعيب المنتخب الكولومبي هو بطئ التحضير للهجمة أحيانًا، وهو ما قد يعطي المنتخب الياباني القدرة على العودة وإغلاق خطوطه.

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا