تحليل.. ماهي نقاط قوة وضعف المنتخب الروسي وكيف يستغلها الفراعنة؟

يستعد المنتخب الوطني لملاقاة نظيره الروسي، مساء الثلاثاء، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بمونديال روسيا 2018.

وفي هذا التقرير، نتناول منتخب روسيا بالتحليل الفني والإحصائي، ولقطات تحليلية من مباريات المنتخب الروسي الودية مع النمسا فرنسا والبرازيل وإسبانيا بالإضافة إلى مباراة السعودية، التي فاز بها الروس بخماسية.

- الإعلانات -

نظرة عامة

- الإعلانات -

صعد المنتخب الروسي لكأس العالم دون خوض التصفيات كمنظم للبطولة ، روسيا شاركت بإسم الاتحاد السوفيتي حتي عام 1990 وبعد الانقسام شاركت في مونديال 94  و 2002 و 2014 وخرجت من المجموعات في هذه النسخ ولم يتأهل المنتخب الروسي لنسخ 98 و2006 و 2010

الإنجاز الأفضل لروسيا هو الحصول على المركز الثالث في بطولة يورو 2008.

سانيسلاس تشيرشيسوف – 54 عامًا – روسي الجنسية، لعب في مركز حارس المرمي في سبارتاك موسكو ولوكوموتيف موسكو  وخاض أكثر من 433 مباراة في الفترة من 1980 وحتي 2002 وخاض 50مباراة دولية مع المنتخب الروسي.

بدأ مسيرته التدريبية مع كوفستين النمساوي عام 2004 ثم ترول النمساوي حتي عام 2006 ثم سبارتاك موسكو وسوشي وجروزني وأكمار بيرم ودينامو موسكو وليجاوارسو البولندي وتولي تدريب المنتخب الروسي منذ عام 2016

أبرز انجازات تشيرشيسوف هي التتويج بالدوري والكأس مع ليجاوارسو البولندي في الموسم الذي تولي فيه تدريب الفريق 2015/2016. خاض مع المنتخب الروسي 18 مباراة فاز في 5 وتعادل في 5 وخسر في 8 وأحرز المنتخب تحت قيادته 25 هدف واستقبل 28 هدف.يعتمد تشيريشوف على 3-5-2 وهي خطته المفضلة.

التشكيل المتوقع

المنتخب الروسي لم يخوض أي مباراة رسمية منذ كأس القارات يونيو الماضي قبل مباراة السعودية بالاضافة الي عدم ثبات التشكيل في المباريات الودية واصابة ثلاثة عناصر من التشكيل الاساسي له وغيابهم عن المونديال وهم :

فيكتور فازين – مدافع –  اصابة في الركبة، الكسندر كوكورين – مهاجم  – اصابة في الركبة، جورجي دجيكيا – مدافع – اصابة في الركبة

بالإضافة الي اصابة دزوجاييف ولن يشارك في مباراة مصر.

اعتمد تشريشيسوف على 3-5-2 في أغلب المباريات عدا مباراة النمسا الودية الأخيرة التي اعتمد فيها على 4-2-3-1 بالاضافة الي مباراة السعودية الافتتاحية أيضًا.

تشكيل روسيا

تشيريسيف البديل شارك بدلا من دزاجيوف اللاعب في مركز 10 وتحرك جولوفين لمركز 10 وشارك تشيريسيف في مركز الجناح

بناء الهجمات

يعتمد المنتخب الروسي على الطرف الأيسر وجولوفين في بناء هجماته في خطة 3-5-2 في الحالة الهجومية توسع الملعب مما يتيح البناء على الطرف

على سبيل المثال في مباراة روسيا والبرازيل الودية تركزت تمريرات الفريق عن طريق اللاعب كومباروف رقم 23 في الجانب الأيسر ومنها الي جولوفين رقم 17 لاعب الوسط وحلقة الوصل بين الدفاع والهجوم.

في لقاء فرنسا تظهر خريطة التمريرات اعتماد المنتخب الروسي على جولوفين رقم 17 في التسليم والتسلم

مباراة النمسا الودية الأخيرة كانت أكثر المباريات استحواذًا للمنتخب الروسي فتنوع اللعب نسبيًا مع التركيز على الجانب الأيسر وووسط الملعب وضعًا في الاعتبار ان في هذه المباراة لعب المنتخب الروسي برباعي في الخلف.

الحالة الهجومية

المنتخب الروسي منتخب ضعيف هجوميًا ولا يمتلك الحلول ولا يمتلك لاعب مثل أرشافين ويعتمد المنتخب الروسي في الأساس على الانطلاقات من الاطراف والكرات العرضية،

اماكن استلام الكرة للمنتخب الروسي تتركز على الأطراف وخاصة في الناحية اليمني عن طريق اللاعب رقم 28 سلومينكوف مثل مباراة فرنسا ومباراة أسبانيا.

يعيب المنتخب الروسي التحول البطئ جدًا من الناحية الدفاعية للهجومية (الهجمات المرتدة)

الدقيقة 28 في مباراة البرازيل

الدقيقة 37 في مباراة البرازيل

الحالة الدفاعية

المنتخب الروسي يعتمد على الضغط المتوسط في الحالة الدفاعية فيقابل دائمًا من أمام وسط ملعبه بقليل ويضغط ضغط عالي في حالة الحماس الجماهيري في بعض الأحيان القليلة خلال المباراة والمرجح أن يلعب بضغط عالي في مباراة الافتتاح أمام السعودية، دفاعيًا تكون الخطة على ارض الملعب 5-3-2 بتراجع لاعب الوسط الأيمن والأيسر ليكون جوار الثلاثي الدفاعي.

الدقيقة 47 في مباراة إسبانيا

الدقيقة 10 في مباراة البرازيل

الدقيقة 37 في مباراة البرازيل

يعيب دفاع المنتخب الروسي السرعات البطيئة خاصة للاعبين الدفاع مع وجود مساحات كبيرة خاصة مع بطء الارتداد لوسط الملعب الأيمن والأيسر “أيًا كان اسم اللاعب” أو حتي مع ارتداد أحد لاعبي الوسط.

الدقيقة 46 من مباراة البرازيل

الدقيقة 10 في مباراة أسبانيا

الدقيقة 11 في مباراة أسبانيا

الدقيقة 47 في مباراة البرازيل

بالإضافة لوجود مشكلة على الأطراف يعاني المنتخب الروسي من العمق الدفاعي على الرغم من تواجد ثلاثي في هذه المنطقة.

فيديو 17–هدف إسبانيا الأول في روسيا

ألكسندر جولوفين

جولوفين كان رجل المباراة حيث صنع هدفين وسجل هدف ، الهدفان المصنوعان كانا من كرات عرضية والهدف كان من ركلة حرة مباشرة وجولوفين هو متعهد الكرات الثابتة للمنتخب الروسي وهو أقوي أسلحة الفريق ويتحرك على اليمين وعلى اليسار

 

الخلاصة

المنتخب الروسي ليس بالفريق القوي أو المرعب والفوز على السعودية بخماسية كان بسبب أخطاء جسيمة للدفاع الأخضر وهو ما يميز المنتخب الوطني بالتمركز الدفاعي الجيد ولكن يجب الحذر بشدة من الكرات العرضية حيث سجل المنتخب الروسي هدفين في مرمي السعودية من كرات عرضية والكرتان عرضيتان من قدم الكسندر جولوفين.

يجب استغلال السرعات المصرية في ظهر الدفاع الروسي خاصة تريزيجية وصلاح لأنه يعيبهم البطء الشديد جدًا.

 

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا