بالفيديو: أخطاء دفاعية قاتلة في المونديـال مع نهاية المرحلة الثانية لدور المجموعات

اختتمت بالأمس مباريات المرحلة الثانية لدور المجموعات في مونديال روسيا 2018.

16  مباراة لُعبت وشهدت بعض الأخطاء الدفاعية القاتلة، نستعرض ابرزها معكم في السياق التالي.

في المباراة الأولى من المونديال، قدم المنتخب العربي السعودي عرض دفاعي كارثي، توزعت فيه المسؤولية بين رباعي الدفاع والحارس في اهداف المنتخب الروسي ال5.

في المباراة الثانية قرر المدرب بيتزي تحويل اعتماده من الحارس عبد المعيوف إلى الحارس محمد العويس، لكن الأخير تسبب في هدف المباراة الوحيد للمنتخب الأوروجوياني وخروج السعودية من المونديال.

الحارس ويلي كابايارو يقود الأرجنتين للإنهيار أمام الكروات، بخطأ فادح، وربما هو الأشد فداحة في المونديال الحالي، بإهدائه الكرة على الطائر للجناح الكرواتي أنتي رابيتش الذي قابل الهدية بأفضل شكل ممكن ليفتح الطريق امام منتخب بلاده لتحقيق فوز تاريخي على الأرجنتين في النهاية.

الدقائق الأخيرة في مباراة سويسرا وصربيا الحاسمة في المجموعة الخامسة، الكرة مع الفريق الصربي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل من الضائع. ولسببًا ما، تقدم المدافع ميلينكوفيتش تاركًا رفيقه توسيتش وحيدًا برفقة الجناح السويسري السريع شيردان شاكيري، لتنقطع الكرة في المناطق السويسرية وتُلعب بشكل مرتد وسريع ينتهي على اثره الموقف بإنفراد شاكيري بسبب سرعته الكبيرة بمرمى المنتخب الصربي وتسجيل هدف بنسبة كبيرة يتسبب في تأهل سويسرا وخروج صربيا التي باتت مطالبة بالفوز على البرازيل للوصول لدور ال16

بينما تبحث ألمانيا عن تسجيل الهدف الأول في المباراة، يخطئ لاعب الوسط توني كروس في التمرير مانحًا السويد هجمة مرتدة مباغتة انتهت بتسجيل المهاجم أولا تويفونين الهدف السويدي الأول بطريقة رائع في شباك مانويل نوير.

الجدير بالذكر ان كروس صحح خطأه في نهاية المباراة بأفضل طريقة ممكنة مسجلًا هدف الفوز لألمانيا في الدقيقة 95 من المباراة!.

على غرار الدفاع السعودي وحارسه في الجولة الأولى ضد روسيا، تقمص الدفاع التونسي الدور في المرحلة الثانية مانحًا المنتخب البلجيكي 5 اهداف مختلفة ما بين اخطاء دون داع لتمريرات كارثية لتمركز ورقابة في منتهى السوء، لتحقق بلجيكا اكبر فوز لها في تاريخ المونديال وتسقط تونس بأسوأ هزيمة لها في تاريخ المونديال.

الحارس خادم ندياي قدم الكثير من اللقطات المميزة في المباراة الأولى ضد بولندا أو خلال المباراة الثانية ضد المنتخب الياباني، لكنه في الدقيقة 78 تسبب في خطأ قاتل ادى في النهاية إلى تعادل اليابان، ودخول منتخب بلاده في حسبة معقدة في الجولة الأخيرة ضد المنتخب الكولومبي القوي جدًا والمدجج بالنجوم.

 

-الإعلانات-